برنامج غذائي ينقذ حياة مرضى السكري

يعد «السكري» أحد أكثر الأمراض انتشاراً على مستوى العالم، وفيما لم تنجح المختبرات الطبية في ايجاد علاج نهائي لهذا المرض، يلجأ الأطباء والباحثون إلى تغيير العادات الغذائية لمرضاهم، باعتبار أن النظام الغذائي غير الصحي يعتبر من أهم الأسباب التي تؤدي لتفاقم مرض السكري إلى مستويات تشكل خطراً على الحياة. وفي هذا الإطار أطلقت المؤسسات الصحية مبادرات مختلفة، ومنها كان «بنك الطعام الطازج»، الذي أطلقه نظام جيسنغر للرعاية الصحية في الولايات المتحدة، ووفقاً لمجلة «التايم» فقد وفرت هذه المبادرة للمرضى في ولاية بنسلفانيا برامج غذائية صحية، غنية بالفواكه والخضروات واللحوم الخالية من الدهون، وأطعمة قليلة الصوديوم، وعلمتهم كيفية دمج هذه الأطعمة في نظامهم الغذائي اليومي، فضلاً عن الرد على كافة استفسارات المرضى، ومراقبة نسبة السكري لديهم، من قبل أخصائيي التغذية ومديري الرعاية الصحية. ويؤكد توم شيكويش، وهو أحد المستفيدين من المبادرة، أنه خلال عام ونصف العام من انضمامه للبرنامج، فقد الكثير من وزنه الزائد، كما انخفضت نسبة سكر الدم لديه من من 10.9 إلى 6.9، مضيفاً أن هذا البرنامج أنقذ حياته. ويعد برنامج جيسنغر من المبادرات الرائدة التي تعتبر الطعام جزءًا مهمًا من الرعاية الطبية للمريض، وتعامل الطعام كدواء يمكن أن يساعد على الشفاء،، خاصةً أن الدراسات تؤكد أن صحة الإنسان لا تعتمد فقط على الأدوية التي يتناولها والاختبارات الطبية التي يخضع لها، إلا أنها ترتبط أيضاً بشكل وثيق بالنوم وممارسة الرياضة ومقدار الإجهاد، إضافةً إلى طبيعة النظام الغذائي. ويقول الدكتور جايون ريو، الرئيس المؤقت والمدير التنفيذي لشركة جيسنغر: «عندما تعطي الأولوية للطعام، وتعلم الناس كيفية إعداد وجبات صحية، يمكن أن ينتهي الأمر بأن يكون أكثر تأثيرًا من الأدوية، وهذا يعتبر إنجازاً كبيراً».