انهيار تلسكوب أريسيبو العملاق في بورتوريكو

انهار تلسكوب أريسيبو الشهير في بورتوريكو، اليوم الثلاثاء، بعد 57 عاما في الخدمة، على ما أعلن ناطق باسم المؤسسة الوطنية للعلوم في الولايات المتحدة وعالم فلك محلي لوكالة فرانس برس.

وأكد الناطق باسم المؤسسة الممولة للمرصد روب مارغيتا أن «منصة (المرصد) انهارت بصورة غير متوقعة».

وكان سلكان يدعّمان الأدوات البالغ وزنها 900 كيلوغرام الخاصة بالتلسكوب فوق الصحن اللاقط البالغ قطره 305 أمتار قد انقطعا في 10 أغسطس و6 نوفمبر الماضيين، ما دفع المؤسسة الوطنية للعلوم الأميركية إلى الإعلان عن تفكيكه.

وقد مُنع الاقتراب من موقع التلسكوب خشية انهياره، مع الاكتفاء بطائرات مسيّرة لمراقبته. ولم يُفد عن أي إصابات.

ووصف مدير مختبر الدراسات الفضائية التابع لجامعة بورتوريكة في أريسيبو أبيل مينديز لوكالة فرانس برس انهيار المرصد بأنه «كارثة».

واضطر عالم الفلك هذا إلى إلغاء حصة تدريب في المرصد العام المقبل، في ضربة قاسية لطلابه.

ووصف علماء فلك عبر تويتر ما حصل بأنه «يوم حزين لعلم الفلك».

كما يرمز انهيار التلسكوب إلى تدهور الوضع في جزيرة بورتوريكو الخاضعة للسيادة الأميركية والتي شهدت في السنوات الأخيرة أعاصير وتواجه إعادة إعمار بناها التحتية تأخراً، رغم أن سبب انقطاع السلكين لا يزال مجهولا.