الملكة اليزابيث لن تحضر عشاء الميلاد بسبب مخاوف من «كورونا»

قررت الملكة اليزابيث الثانية التي أمضت معظم أوقاتها منذ تفشي فيروس كورونا المستجد في عزل ذاتي بسبب تقدم سنها، الاحجام عن حضور العشاء العائلي بمناسبة عيد الميلاد، وفق بيان صادر عن العائلة المالكة، اليوم الثلاثاء.

وستقضي الملكة البالغة 94 عاما موسم الأعياد في منزلها الريفي في ساندرينغهام في شرق بريطانيا مع زوجها الأمير فيليب وسائر افراد العائلة المالكة.

وأوضح بيان الأسرة المالكة «بعد النظر في جميع النصائح المناسبة، قررت الملكة ودوق أدنبرة قضاء عيد الميلاد هذا العام بهدوء في وندسور»، في اشارة الى القصر في غرب لندن.

وأرجأت الملكة ارتباطاتها العامة وانتقلت من مقر إقامتها الرسمي في العاصمة البريطانية الى وندسور في 19 مارس الماضي مع انتشار فيروس كورونا.