تطوير تقنية ذكية يمكنها الكشف عن فيروس كورونا خلال 10 دقائق

طورت مجموعة علماء في جامعة أريزونا الأمريكية، تطبيقًا للهواتف الذكية يمكنه اكتشاف فيروس كورونا عن طريق اللعاب في غضون 10 دقائق، عبر استخدام مجهر صغير لتحليل عينة من اللعاب.

ويهدف العلماء من التطبيق الجمع بين سرعة الاختبار ودقة النتائج، إذ تم تطويره في الأصل كطريقة غير مكلفة للكشف عن عدوى النوروفيروس، وفقًا لتقرير نشرته صحيفة“ديلى ميل“ البريطانية.

وتتكون العملية من مجهر وصفيحة مغطاة بالشمع، تسمى ورقة ”ميكروفلويديك“، يتم وضع عينة اللعاب عليها، بعد ذلك يقوم بإدخال أجسام مضادة تسمى ”خرزات الفلورسنت“، في حالة وجود عدد كافٍ من جسيمات فيروس كورونا، ستلتصق الأجسام المضادة بكل منها.

وبين العلماء في بحثهم، الذي نشرته مجلة ”Nature Protocols“ الطبية، أنه ”تحت المجهر، تظهر الجزيئات المسببة للمرض على شكل كتل صغيرة من الخرزات الفلورية، والتي يمكن للمستخدم عدها بعد ذلك“.

وتستغرق العملية برمتها، وفقًا للعلماء، بدءًا من إضافة الخرز إلى العينة، ونقع الورقة في العينة، ثم التقاط صورة لها بالهاتف الذكي تحت المجهر وإحصاء الخرزات ”من 10 إلى 15 دقيقة“.

وقالت كاتي سوسنوفسكي، طالبة الدكتوراة في قسم الهندسة الطبية الحيوية في الجامعة، إنه من الرائع العمل على اختبار يقدم ”نتائج سريعة ودقيقة أيضًا“.