شراء «بيت العمر» بالكويت يحتاج إلى توفير كامل الراتب لـ 27 عاماً

لا يخفى على أحد ذلك الارتفاع الجنوني والمتواصل في أسعار العقار السكني في الكويت، خاصة في الربع الأخير من العام الماضي، الأمر الذي اثر على شريحة كبيرة من المواطنين الباحثين عن «بيت العمر»، حتى أن نسبة كبيرة منهم باتت غير قادرة على الشراء في ظل الارتفاع الكبير بأسعار العقارات السكنية.

وفي هذا الإطار، يقول الرئيس التنفيذي لشركة ركاز للمقاولات خالد المالكي ان متوسط رواتب المواطنين تتراوح بين 1000 و1200 دينار، في حين تتراوح أسعار العقارات السكنية (400 متر – شارع واحد) بين 350 و400 ألف دينار، ما يعني أن الأسرة الكويتية تحتاج لادخار كامل الراتب البالغ قيمته 1200 دينار على مدى 27 عاما حتى يستطيع المواطن الكويتي شراء بيت العمر.

ويرى المالكي أن السبب الرئيسي وراء ارتفاع أسعار العقار في الكويت هو تحول بعض تجار العقار من الاستثمار في القطاع الاستثماري إلى «السكني»، الأمر الذي زاد من الطلب على العقار السكني وساهم في ارتفاع أسعاره بشكل كبير.

وأيد الرئيس التنفيذي لشركة داون تاون العقارية م.أيوب الصفار هذا الرأي، ليؤكد أن جزءا من حل هذه المشكلة إنما يتطلب التفكير الجدي بإقحام الرهن العقاري بشكل يمكن الشاب الكويتي من التملك في المناطق السكنية الداخلية أو الجديدة، إلى جانب السماح للقطاع الخاص في مساعدة الحكومة بالتوزيعات، خاصة ان الحكومة كانت قد وزعت قسائم مدينة المطلاع السكنية منذ فترة زمنية طويلة دون ان تصدر أي أمر بناء حتى الآن.