وزير الإعلام: رعاية الجيل الواعد من الشباب الكويتيين وتأهيلهم

تقدم وزير الإعلام والثقافة ووزير الدولة لشؤون الشباب عبدالرحمن المطيري بأسمى آيات التهاني وصادق التبريكات لمقام حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه وسمو ولي العهد الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح وسمو الشيخ صباح الخالد الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء حفظهما الله وللشعب الكويتي الكريم وللأمتين العربية والإسلامية بمناسبة حلول عيد الفطر السعيد.

وقال الوزير المطيري في تصريح للصحفيين اليوم الخميس عقب قيامه بجولة في عدد من مرافق الوزارة “وإذ نحتفل بهذ المناسبة العزيزة لا يسعنا إلا أن ندعو الله أن يديم نعمة الأمن والأمان على الكويت وأن يحفظها وأميرها وولي عهدها وشعبها من كل مكروه” داعيا الله تعالى أن يعيد هذه المناسبة على سموهما وهما ينعمان بموفور الصحة والعافية.

وشدد على أهمية استلهام وتطبيق المضامين السامية التي تفضل بها سمو أمير البلاد حفظه الله في كلمته الأخيرة بمناسبة العشر الأواخر من شهر رمضان وأكد خلالها ضرورة رعاية الجيل الواعد من الشباب الكويتيين وتأهيلهم بأفضل الوسائل العلمية والأكاديمية الحديثة وغرس القيم الكويتية الأصيلة المتجذرة في ثقافتنا وتراثنا ليشاركوا في مسيرة التنمية والبناء باعتبارهم مستقبل الوطن وثروته الحقيقية.

ولفت إلى تأكيد سموه أهمية الوقوف في وجه الشائعات التي تبث في منصات التواصل الاجتماعي لتأثيرها السلبي على المجتمع مشيرا إلى أن كلمات سموه “تعتبر خريطة طريق لنا وتضع علينا جميعا في وزارتي الإعلام والشباب مسؤولية كبيرة لترجمة هذه الكلمات وتنفيذها على أرض الواقع”.

وأكد الحرص على تطوير كل قطاعات الإعلام الكويتي الرسمي في ضوء عزم الوزارة تنفيذ استراتيجية إعلامية طموحة من شأنها العمل على توظيف الموارد البشرية في الوزارة لإرساء إعلام مستدام ورائد في صناعة المحتوى وتأصيل قيم المجتمع وهويته الوطنية.

وأشار الوزير المطيري إلى أن العنصر البشري سيكون حجر الأساس في تنفيذ هذه الاستراتيجية وإنجاحها إضافة إلى تطوير وتحديث البنية الأساسية للاستوديوهات ومحطات الإرسال التلفزيونية والإذاعية.

وأشاد بجهود جميع منتسبي وزارة الإعلام الذين يقومون بواجبهم في مواقع عملهم في فترة الأعياد بعيدا عن أسرهم لخدمة بلدهم ومهنتهم مثنيا على الجهود الكبيرة التي قام بها العاملون بالوزارة منذ انتشار فيروس كورونا قبل أكثر من عام لاسيما دورهم المهم في توعية المواطنين والمقيمين بخطورة هذا الوباء وسبل الوقاية منه.

وتضمنت جولة الوزير التي رافقه فيها وكيل وزارة الإعلام منيرة الهويدي وقيادات الوزارة زيارة لاستوديوهات التلفزيون والإذاعة وصالات التحرير بقطاع الأخبار وغرفة التحكم الرئيسية للاذاعة والتلفزيون ومحطة جنوب الصباحية التابعة للوزارة.