ماليزيا وإندونيسيا تحثان مجلس الأمن على وقف عنف الاحتلال الإسرائيلي

دعت ماليزيا وإندونيسيا مجلس الأمن الدولي، اليوم السبت، إلى التدخل ووقف ضربات الاحتلال الإسرائيلي على غزة.

وقال رئيس الوزراء الماليزي محيي الدين ياسين إنه اتفق مع الرئيس الإندونيسي جوكو ويدودو خلال اتصال هاتفي على «ضرورة وقف تصرفات إسرائيل المشينة على الفور».

وأضاف «توافقت وجهات نظرنا في أنه يتعين على المجتمع الدولي، وخاصة مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، التحرك سريعا لوقف كل أشكال العنف التي ترتكبها إسرائيل وإنقاذ أرواح الفلسطينيين».

وأضاف «لم يصدر مجلس الأمن الدولي حتى اليوم أي بيان حول الوضع الراهن في فلسطين بسبب معارضة الولايات المتحدة الأميركية».

وماليزيا من أشد المناصرين للقضية الفلسطينية منذ أمد بعيد وتؤيد حل الدولتين على أساس حدود ما قبل عام 1967.

وقال ديبلوماسيون قبل أيام إن مجلس الأمن سيناقش علنا أعمال العنف يوم الأحد.

وذكر الديبلوماسيون أن المجلس المؤلف من 15 عضوا عقد اجتماعا غير معلن الأسبوع الماضي لبحث أسوأ أعمال عنف تشهدها المنطقة منذ سنوات لكنه لم يتمكن من اتفاق على بيان.