«الهلال الأحمر الكويتي» يدشن حملة لتلقيح اللاجئين السوريين في لبنان ضد «كورونا»

دشن الهلال الأحمر الكويتي اليوم حملة لتلقيح اللاجئين السوريين في لبنان ضد فيروس (كورونا المستجد – كوفيد 19).
وأشرف رئيس الجمعية الدكتور هلال الساير على حملة التلقيح (معا لتحصين المجتمع) وذلك بتطعيم عدد من اللاجئين في مخيم في (المحمرة) بمنطقة (عكار) شمالي لبنان.

وأكد الساير لوكالة الأنباء الكويتية “أهمية توفير اللقاح لهذه الفئة الضعيفة لتحصينها صحيا ما يسهم في توفير المناعة المجتمعية ككل في لبنان”.
ولفت الى أن تلقي اللقاح اليوم أصبح حاجة ملحة لتمكين الأفراد من انخراطهم في الدورة الاقتصادية التي أصيبت بضرر كبير جراء تفشي جائحة (كورونا).
من جهته نوه المدير الإقليمي في الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر الدكتور حسام الشرقاوي “بمبادرة الهلال الأحمر الكويتي في تأمين اللقاح لفئة اللاجئين المهمشة والمحتاجة دائما لهذا النوع من الدعم”.
وقال «الوباء لا يفرق بين الناس كما أن اللقاحات غير متوفرة في كثير من البلدان ومن هنا تأتي أهمية مبادرة الهلال الأحمر الكويتي الذي يشرف مسؤولوه على تنفيذها وتطعيم اللاجئين بوجود الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الاحمر والهلال الاحمر».
كما أكد أهمية هذه المبادرة في «مساعدة لبنان ودول المنطقة في مكافحة الجائحة وإعطاء أمل للناس بوجود من يهتم بهم وأنهم غير منسيين».
بدوره توجه ممثل وزير الصحة اللبناني الدكتور جمال عبدو بالشكر للهلال الأحمر على مبادرته الإنسانية التي تهتم بالمهمشين وتساعدهم.
وقال إن «هذه الخطوة تساعد وزارة الصحة اللبنانية في جهودها لمكافحة فيروس (كورونا) لاسيما في المجتمعات الضعيفة».
وفي ختام الحملة، قام الساير بتوزيع الحلوى على الأطفال في المخيم.
وشارك في حملة التلقيح الى جانب الساير كل من رئيس بعثة الهلال الأحمر الكويتي الى لبنان الدكتور مساعد العنزي والمتطوع عبدالله المشوح.