تطعيم 1 في المئة من سكان الكويت… يوميا.

كشف عضو اللجنة الاستشارية العليا لمواجهة «كورونا» عضو لجنة اللقاحات البروفيسور الدكتور خالد السعيد أن أعداد المطعمين يومياً وصلت إلى 1 في المئة من عدد سكان البلاد، في ظل تواصل عمل فرق التطعيم في جميع المراكز.
لكنه أشار في الوقت نفسه إلى أن «الأطباء يعملون بأجنحة «كوفيد» والعناية لعلاج أعداد قياسية من المرضى»، واصفاً الوضع بأنه «صعب»، ومتوجهاً إلى الجميع بالقول: «يحتاجون وقفتكم بالالتزام بالاشتراطات وأخذ اللقاح».

كلام السعيد، أمس، جاء غداة تأكيده مساء أول من أمس وجود ارتفاع ملحوظ بوتيرة التطعيم لمواجهة تفشي الفيروس والموجة الحالية.
‏وأوضح أن أعداد المطعمين يومياً تلامس 1 في المئة من عدد السكان، مع تطعيم 47 ألفاً يوم الاثنين، وهو رقم قياسي
وأضاف أنه «إذا أخذنا عدد السكان المسموح لهم بالتطعيم من غير الأطفال، فالنسبة المئوية اليومية لأعداد المطعمين تفوق 1 في المئة بصورة يومية».
وأشار إلى أن التطعيم متاح لفئة الحوامل والمرضعات «ونشجعهن على التسجيل وأخذ اللقاح، بعد أن أثبتت الدراسات مأمونية وفاعلية التطعيم لهذه الشريحة».
وتعليقاً على تسجيل 18 وفاة بالفيروس، أول من أمس، وصف السعيد الرقم بأنه «مخيف»، مشدداً على أن التطعيم والالتزام بالاحترازات الصحية هما المخرج من هذه الموجة، ومجدداً الدعوة لتجنب المناسبات الاجتماعية في هذه الفترة.
من جهته، رأى رئيس اللجنة الاستشارية العليا لمواجهة «كورونا» الدكتور خالد الجارالله ان شراسة تفشي تحور «الدلتا» (الذي كان معروفاً بالمتحور الهندي)، تتجاوز «الألفا» البريطاني، عالمياً وإقليمياً ومحلياً.
‏وفيما أشار الى أن موجة «الدلتا» تستهدف غير المطعمين، أوضح أيضاً أن وضع الحالة الوبائية رهينة الالتزام بالاشتراطات الصحية والتمنيع (التطعيم) المجتمعي والإدارة الاحترافية الحازمة.