الصحف الإسبانية مبتهجة لبقاء ميسي.. «سي كيدا»

«سيبقى»، ابتهجت الصحف الإسبانية الصادرة، اليوم السبت، لبقاء النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي مع برشلونة، بعد أزمة حادة لعشرة أيام مع ناديه، لكنها شدّدت على رسالة «مدمّرة» وجهّها لإدارته ورئيسه.
عنونت «ماركا» الأكثر مبيعا في إسبانيا «ميسي يبقى، انتهت الأزمة»، إلى جانب صورة كبيرة لوجه أفضل لاعب في العالم ست مرات.
أوضحت الصحيفة الرياضية «بقي الأرجنتيني رغما عنه.. في أكبر أزمة لبرشلونة».
أزمة سرقت الأنظار الرياضية في العالم، بعد إعلان النجم الموهوب في 25 أغسطس الماضي نيته فسخ عقده وترك فريقه.
وبنفس النبرة، عنونت «موندو ديبورتيفو» الكاتالونية «ميسي يكسر الصمت ويعلن مواصلة المشوار مع بلاوغرانا الموسم المقبل».
وعرضت الصحيفة جملة قالها اللاعب البالغ 33 عاما في مقابلته مع موقع «غول» الإلكتروني الجمعة «سأبقى وأقدّم كل ما في وسعي».
لكن موندو ديبورتيفو شدّدت على «الرسالة المدمّرة» لقائد برشلونة تجاه إدارة ناديه، فكتب مديرها سانتي نولّا «قال ميسي انه سيبقى ويقدم كل ما في وسعه.. هذا ما يجب ان يتذكّره مشجعو برشلونة.. لكن كانت هناك رسالة مدمّرة.. وجّه سهامه مباشرة نحو (رئيس النادي جوسيب ماريا) بارتوميو».
واستخدمت «سبورت» عبارة «سي كيدا» (سيبقى) التي قالها مدافع برشلونة جيرار بيكيه عن زميله البرازيلي نيمار قبل انتقاله إلى باريس سان جيرمان الفرنسي في 2017 في موقف مماثل لما حصل مع ميسي.